"

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 36

الموضوع: سفينة حب الله :: بسم الله مجريها ومرساها ::

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    إلهي.. إني لمطرح ببابك..من لي سواك؟~♥
    المشاركات
    3,457
    شكراً
    571
    شكر 79 مرات في 14 مشاركات

    سفينة حب الله :: بسم الله مجريها ومرساها ::



    بسم الله الرحمن الرحيم




    سفينة حب الله :: بسم الله مجريها ومرساها ::



    الحمد لله الذي أنزل على عبد الكتاب ولم يجعل له عوجا , الحمد لله الذي خلق فسوى والذي قدر فهدى والذي اخرج المرعى فجعله غثاءا أحوى .

    الحمد لله حتى يرضى , والحمد لله اذا رضي , والحمد لله على الرضا , والحمد لله بعد الرضا ,


    وسلام على عباده الذين اصطفى , لا سيما نبينا المصطفى , ومن بسنته واثاره اقتدى واهتدى واقتفى واكتفى وارتضى .




    ها هو مركب الايمان قد تجهز وقد تجمعت قلوبنا للابحار ...كل الجمال في الذهاب اليك ربي عليك اعتمادنا وتوكلنا ...رباه من ظلمة الضلال الحالك اغثنا واجعل سفيتنا محط النور للوصول اليك ياربنا وفقنا في رحلتنا وثبتنا واعنا بعونك يا كريم ..



    نوح الحمام على الغصون شجاني .. وراى العذول صبابتي فبكاني

    نوح الحمام ينوح من ألم النوى ,,, وأنا انوح مخافة الديان


    يا واحدا في ملكه ما له ثاني ,,, يا من اذا قلت يا مولاي لبااني


    أنساك وتذكرني في كل نائبة ,,, فكيف أنساك يا من لست تنساني





    ما نحتاجه اخوتى واخواتى المسافرين الى الله


    هوية الاخلاص


    ساوضح لكم معالمها فإن وجدت فسيتم نقلكم الى مكان ولوج السفينة


    الإخلاص: إرادة وجه الله تعالى بالعمل، وتصفيته من كل شوب ذاتي أو دنيوي، فلا ينبعث للعمل إلا لله تعالى والدار الآخرة، ولا يمازج عمله ما يشوبه من الرغبات العاجلة للنفس، وعدم إرادة ما سوى الله تعالى بالعمل، كائنًا من كان.



    أساس إخلاص العمل: تجريد " النية " فيه لله تعالى.


    بهذا الإخلاص المتجرد: يتخلص من كل رق، ويتحرر من كل عبودية لغير الله: عبودية الدينار، والدرهم، والمرأة والكأس، والزينة والمظهر، والجاه والمنصب، وسلطان الغريزة والعادة، وكل ألوان العبودية للدنيا التي استسلم لها الناس، ويكون كما أمر الله رسوله:



    (قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * لا شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ) (الأنعام: .




    يقول الامام الغزالي:



    ، في قول لله تعالى: (مِنْ بَيْنِ فَرْثٍ وَدَمٍ لَبَنًا خَالِصًا سَائِغًا لِلشَّارِبِينَ) (النحل: 66)، فإنما خلوص اللبن أن لا يكون فيه شوب من الدم والفرث، ومن كل ما يمكن أن يمتزج به، والإخلاص يضاده الإشراك.


    مثال:


    لبن خالص


    لبن يشاركه قطرات الدم


    هل يستويان ؟؟؟
    فمن ليس مخلصًا فهو مشرك، إلا أن الشرك درجات، فالإخلاص في التوحيد يضاده التشريك في الإلهية، والشرك منه خفي، ومنه جلي، وكذا الإخلاص، والإخلاص وضده يتواردان على القلب، فمحله القلب وإنما يكون ذلك في القصود والنيات



    قال شيخ القوم الجنيد: الإخلاص: سر بين الله وبين العبد، لا يعلمه ملك فيكتبه، ولا شيطان فيفسده، ولا هوى فيميله.



    وقال ذو النون: ثلاث من علامات الإخلاص: استواء المدح والذم من العامة، ونسيان رؤية الأعمال في الأعمال، ونسيان اقتضاء ثواب العمل في الآخرة.



    وهوية الإخلاص لها دلائل وعلامات كثيرة تظهر في حياة المخلص وسلوكه، ونظرته إلى نفسه وإلى الناس منها:


    - أن يخاف من الشهرة وانتشار الصيت على نفسه ودينه،.


    وكان خالد بن معدان الثقة العابد إذا كثرت حلقته قام ومنها مخافة الشهرة


    وقال الفضيل بن عياض: إن قدرت على ألا تعرف فافعل، وما عليك ألا تُعرف؟.. وما عليك أن يُثنى عليك، وما عليك أن تكون مذمومًا عند الناس إذا كنت محمودًا عند الله تعالى؟.



    إن المخلص يتهم نفسه دائمًا بالتفريط في جنب الله، والتقصير في أداء الواجبات، ولا يسيطر على قلبه الغرور بالعمل والإعجاب بالنفس، بل هو دائمًا يخشى من سيئاته ألا تُغفر، ويخاف على حسناته ألا تقبل، وقد بكى بعض الصالحين في مرضه بكاءً شديدًا، فقال بعض عُوَّداه: كيف تبكي وأنت قد صمت وقمت، وجاهدت وتصدقت، وحججت واعتمرت، وعلَّمت وذكَّرت؟.. فقال: وما يدريني أن شيئًا منها في ميزاني؟ وأنها مقبولة عند ربي؟ والله تعالى يقول: (إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ) (المائدة: 27).



    يقول ابن عطاء الله محذرًا ومنبهًا: " حظ النفس في المعصية ظاهر جلي، وحظها في الطاعة باطن خفي، ومداواة ما يخفي صعب علاجه، ربما دخل الرياء عليك من حيث لا ينظر الخلق إليك. استشرافك أن يعلم الخلق بخصوصيتك، دليل على عدم صدقك في عبوديتك. غيب نظر الخلق إليك بنظر الله إليك، وغب عن وجود إقبالهم عليك بشهود إقباله عليك " !.



    وقد علمنا النبى صلى الله عليه وسلم حديثا جميلا فى هذا المعنى وهو أننا نقول عند الانتهاءمن العمل أو الخوف من الرياء (اللهم إنى أعوذ بك من أن أشرك بك شيئا أعلمه وأستغفرك لما لاأعلمه)



    التعديل الأخير تم بواسطة لحن و جرح ; 30/11/2010 الساعة 01:23 PM

    :: الـتــوقــيـــع ::

    يا الله ,,")

    "



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    إلهي.. إني لمطرح ببابك..من لي سواك؟~♥
    المشاركات
    3,457
    شكراً
    571
    شكر 79 مرات في 14 مشاركات
    اما الان فلابد من لباس خاص للابحار والان سنوزع عليكم "لباس التقوى "




    سنشرح لكم اعزائي المسافرين اهمية هذا اللباس وكيف يتم التعامل معه فهو ليس كأي لباس اخر، له اصول وقواعد لابد من مراعاتها فهيا معي لاعطيكم فكرة تساعدكم لتحقيق ذلك:



    تقوى الله : أن تفعل ما أمرك الله -سبحانه وتعالى، وأن تترك معصية الله خوفًا من عقابه . (و حَقَّ تُقَاتِهِ ) معناها : أن الإنسان لا يترك شيئًا مما أمر الله به إلا وفعله، وأن لا يفعل شيئًا مما نهى الله عنه بأن يتجنب كل ما نهى الله عنه .



    ومحل صنع التقوى إنما هو القلب، ولذا أضافها القرآن إليه فقال: (فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ) (الحج: 32)، وقال صلى الله عليه وسلم: (التقوى ههنا)... وكررها ثلاثًا، وأشار إلى صدره (رَواهُ مسلم).



    وقد سألت السيدة عَائِشَةَ رسول الله صلى الله عليه وسلم عمن يصدق عليه قوله تعالى: (وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوْا وَقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلَى رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ) (المؤمنون: 60). أهم الذين يسرقون ويزنون ويشربون الخمر وهم يخافون الله عز وجل؟ فقال: (لا يا ابنة الصديق، ولكنهم الذين يصلون ويصومون ويتصدقون، وهم يخافون ألا يتقبل منهم: (أُولَئِكَ يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَهُمْ لَهَا سَابِقُونَ) (المؤمنون: 61) (رَواهُ أحمدُ وغيره






    نحن أيها الإخوة لا نتقي الله لأننا في قبضته فحسب ، ولانتقي الله لأن أمرنا كله راجع إليه فحسب ، بل نتقي الله لأنه ذو الجلال والإكرام ،وذو الطول والإنعام ، رحمن رحيم ، منعم كريم ، قال عن نفسه : }هُوَ أَهْلُ التَّقْوَى وَأَهْلُ الْمَغْفِرَةِ{

    أهل أن يتقى أهل أن يفنى الشباب من أجله ،أهل أن تكون صلاة الإنسان وحركته وأعماله وماله في سبيله .



    همسة لكم ايها الاخوة





    لباس التقوى يحتاج لإخلاص لله سبحانه وحذاري مما غضب منه سبحانه وذاك ما ورد في حديثه القدسي عز وجل


    "أخلق ويعبد غيري،وأرزق ويشكر سواي،خيري للعباد نازل،وشرهم إلي صاعد،أتحبب إليهم بنعمي،وأنا الغني عنهم،ويتبغضون إلي بالمعاصي،وهم أفقر شيء إلي، مَن أقبلَ علي منهم تلقيته من بعيد ، ومن أعرض عني منهم ناديته من قريب ، أهل ذكري أهل مودتي ، أهل شكري أهل زيادتي ، أهل معصيتي لا أقنطهم من رحمتي ، إن تابوا فأنا حبيبهم،وإن لم يتوبوا فأنا طبيبهم ، أبتليهم بالمصائب لأطهرهم من الذنوب والمعايب ، الحسنة عندي بعشرة أمثالها وأزيد ، والسيئة بمثلها وأعفو ، وأنا أرأف بعبدي من الأم بولدها" .






    كيفية ارتداء لباس التقوى






    ارتداء اللباس يحتاج منك

    أن تكون صادقاً مع نفسك ،صادقاً مع ربك ، صادقاً مع من حولك ، فعَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ : قَالَرَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ" لَا يَسْتَقِيمُ إِيمَانُ عَبْدٍ حَتَّى يَسْتَقِيمَ قَلْبُهُ ، وَلَا يَسْتَقِيمُ قَلْبُهُ حَتَّى يَسْتَقِيمَ لِسَانُهُ ، وَلَا يَدْخُلُ رَجُلٌ الْجَنَّةَ لَا يَأْمَنُ جَارُهُ بَوَائِقَهُ"



    أن تكون البيئة الاجتماعية التي تحتضنكَ بيئة طيبةصالحة مؤمنة ، قال تعال "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوااللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ"



    أن تبتغي إلى الله الوسيلة ، وهي تعلم العلم الموصل إلى الله عز وجل على أيدي علماء عاملين مخلصين ، ومن الوسيلة العمل الصالح الخالص ، ومن الوسيلة العبادات المخلصة الدؤوبة ، قال تعالى :


    (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْاتَّقُواْ اللَّهَ وَابْتَغُواْ إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ وَجَاهِدُواْ فِي سَبِيلِهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)







    والتقوى لا تقبل أن يعطيها الإنسان بعضه ، بل لابد من أن يعطيها كله، فلا يقبل من المتقي بذل بعض الجهد ، بل لا بد له من بذل كل الجهد..


    ، قال تعالى :


    "إِنَّهُ مَنْ يَتَّقِ وَيَصْبِرْ فَإِنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِين"



    فائدة هذا النوع من اللباس



    يكفر الله عنه سيئاته ، وينسي حافظيه وبقاع الأرض كلها خطاياه وذنوبه ، ويعظم له أجره


    "وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يُكَفِّرْ عَنْهُ سَيِّئَاتِهِ وَيُعْظِمْ لَهُ أَجْرًا"



    يجعل الله له من أمره يسرا ، قال تعالى :


    "فَأَمَّا مَنْ أَعْطَى وَاتَّقَى ( 5)وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَى ( 6) فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَى"



    من عظيم إكرام الله عز وجل أنه جعل التقوى مخرجاً للإنسان من كل ضيق ،


    قال تعالى :(وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا)



    يجعل الله المتقين تعالى أكرم الناس عنده ، قال تعالى"إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ)




    من يتقي الله ينال محبة الله تعالى ..

    ألا يتمنى أحدنا أن يحبه خالق السماوات والأرض ؟وإذا أحبك الحق ألقى محبتك في قلوب الخلق ، وأنزل السكينة على قلبك ، وجعل لك مقعد صدق عنده :




    فليتك تحلو و الحياة مـــريرة** و ليتك ترضى و الأنام غضاب


    و لـيت الذي بيني و بينك عامر** وبـيني و بين العالمين خراب


    إذا صح منك الوصل فالكل هيّن** و كل الذي فوق التراب تراب


    ***


    فـلو شاهدت عيناك من حسننا الذي,, رأوه لما وليـــت عنا لغيرنـا


    ولو سـمعت أذناك حسن خطابنـا ,,خلعت عنك ثياب العجب وجئتنا


    و لو ذقــــت طعم المحبة ذرة ,, عـذرت الذي أضحى قتيلاً بحبنا


    و لو نسمت من قربنــا لك نسمة ,, لمــت غريباً واشتياقاً لقربنـا


    ***


    الفلاح كل الفلاح ، والنجاح كل النجاح ، والفوز كل الفوز ، والرشاد كل الرشاد ، والتفوق كل التفوق ، والغنى كل الغنى ، والتوفيق كل التوفيق ، والسعادة كل السعادة في تقوى الله عز وجل ، قال تعالى : { وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ}





    تزود من الــتقوى فإنك لا تـدري **إذا جن ليل هل تعيش إلى الفجر؟


    فكم من فتى أمسى وأصبح ضاحـكاً **و قد نسجت أكفانه و هو لايدري



    و كم من صغار يرتجى طول عمرهم **و قد أدخلت أجسادهم ظلمةالقبـر


    و كم من عروس زينوهــا لزوجها** و قد قبضـت أرواحهم ليلة القدر


    ***


    التعديل الأخير تم بواسطة فلسطين الجريحة ; 09/11/2010 الساعة 10:11 PM

    :: الـتــوقــيـــع ::

    يا الله ,,")

    "


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    إلهي.. إني لمطرح ببابك..من لي سواك؟~♥
    المشاركات
    3,457
    شكراً
    571
    شكر 79 مرات في 14 مشاركات
    الان بعد ان تحققنا من هويتكم الخالصة لله سبحانه ورأيناكم بملابس الطهر والتقوى وقد توحد ظاهركم وباطنكم


    الان حي على الفلاح واسدال اشرعة التوكل واليقين فمشوارنا الى الله يحتاج لدليل


    ومن لنا غير ربنا حبيبنا وهادينا نتوكل عليه مرسل الرسل والكتب لنشرع الان في التوكل واليقين



    التوكل على الله تعالى تفويض الأمر إليه، والاعتماد في جميع الأحوال عليه، والتبرؤ من الحول والقوة له، وهو مرتبة قلبية، ، ولهذا لا تعارض بين التوكل على الله تعالى وبين العمل واتخاذ الأسباب، إذ التوكل محله القلب، والأسباب محلها البدن.



    يقول تعالى على لسان الرسل جميعاً: ( ومالنا ألا نتوكل على الله وقد هدانا سبلنا، ولنصبرن على ما آذيتمونا، وعلى الله فليتوكل المتوكلون ) (إبراهيم: 12).



    وقد مدح رسول الله صلى الله عليه وسلم التوكل، وبيّن أهميته في الحياة وقيمته في إحلال الطمأنينة في النفوس فقال: "لو توكلتم على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير، تغدو خماصاً وتروح بِطاناً" [رواه الترمذي). أي تذهب صباحاً وهي جائعة، وتعود مساءً شباعاً.




    ، و كما قال الإمام ابن القيم: " التوكل " نصف الدين، والنصف الآخر" الإنابة ". كما يشير إلى ذلك قوله تعالى: ( عليه توكلت وإليه أنيب ) (هود: 88).


    فإن الدين عبادة واستعانة: ( إياك نعبد وإياك نستعين ) (الفاتحة: 5) والتوكل استعانة، والإنابة عبادة




    وقال العارف بالله ابن عجيبة رحمه الله تعالى: (التوكل: ثقة القلب بالله حتى لا يعتمد على شيء سواه، أو التعلق بالله والتعويل عليه في كل شيء، علماً بأنه عالم بكل شيء، وأن تكون في يد الله أوثق منك بما في يدك) ["معراج التشوف" ص8].




    فقد جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم على ناقة له فقال: يا رسول الله أأرسل ناقتي وأتوكل ؟ فقال صلى الله عليه وسلم: "اعقلها وتوكل" [رواه الترمذي في كتاب صفة القيامة. وقال: غريب].




    *أهمية التوكل في حياة المسلم أن الله يصرف الشيطان عن المتوكلين؛ فقد قال الله تعالى في سورة النحل عن الشيطان: } إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ {[النحل: 99]،


    وأن به تنال جنة رب العالمين: } وَالَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَنُبَوِّئَنَّهُمْ مِنَ الْجَنَّةِ غُرَفًا تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا نِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ *



    وفي الصحيحين في حديث السبعين ألفاً الذين يدخلون الجنة بغير حساب من هذه الأمة، وُصِفوا بأنهم: ( هم الذين لا يسترقون، ولا يتطيرون، ولا يكتوون، وعلى ربهم يتوكلون ).




    وفي السنن عن أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( من قال - يعنى إذا خرج من بيته - بسم الله. توكلت على الله. ولا حول ولا قوة إلا بالله، يقال له: هُديت ووُقيت وكُفيت. فيقول الشيطان لشيطان آخر: كيف لك برجل قد هُدي وكُفي ووُقي)؟.





    التوكل على الله تعالى: شجرة طيبة، لا تؤتي إلا ثماراً طيبة، في النفس وفي الحياة: حياة الفرد، وحياة الجماعة من خلاله ..


    وأولى هذه الثمار هي...



    السكينة والطمأنينة



    سكينة النفس، وطمأنينة القلب، التي يشعر بها المتوكل على ربه، ويحس بها تملأ أقطار نفسه،


    إنها الحالة التي وجدها موسى عليه السلام، حين قال له أصحابه: "إنَّا لمدركون" (قال كلا، إن معي ربي سيهدين) (الشعراء: 62).



    إنها الحالة التي وجدها النبي صلى الله عليه وسلم في الغار حين أشفق عليه أبو بكر، فقال له: (لا تحزن إن الله معنا) (التوبة: 40).



    إنها الحالة التي وجدها إبراهيم الخليل حين ألقي في النار، فلم يشتغل بسؤال مخلوق من إنس أو ملك! ولم يشتغل إلا بقوله: حسبي الله ونعم الوكيل .




    إنها الحالة التي وجدتها هاجر حين وضعها إبراهيم مع ابنها إسماعيل بواد غير ذي زرع، في مكة عند مكان البيت المحرم، ولا أنيس ولا جليس، ثم ودعها قافلاً، فقالت له: آلله أمرك بهذا؟ قال: نعم، قالت: هو إذن لا يضيعنا!



    القوة



    . ومن هذه الثمار: القوة التي يحس بها المتوكل على الله. وهى قوة نفسية روحية تصغر أمامها القوة المادية، قوة السلاح، وقوة المال، وقوة الرجال .


    ونلمس هذه القوة في موقف نبي الله هود أمام قومه .لقد جابههم عليه السلام ودعاهم إلى التوحيد والاستقامة وتقوى الله فـ (قالوا يا هود ما جئتنا ببينة وما نحن بتاركي آلهتنا عن قولك وما نحن لك بمؤمنين * إن نقول إلا اعتراك بعض آلهتنا بسوء) (هود: 53، 54). ولم يبال هود بهذا الهراء ووقف يقول في يقين القوي، وقوة الموقن: (إني أشهد الله واشهدوا أني بريء مما تشركون * من دونه، فكيدوني جميعاً ثم لا تنظرون * إني توكلت على الله ربي وربكم، ما من دابة إلا هو آخذ بناصيتها، إن ربي على صراط مستقيم * فإن تولوا فقد أبلغتكم ما أرسلت به إليكم، ويستخلف ربي قوماً غيركم ولا تضرونه شيئاً، إن ربي على كل شيء حفيظ) (هود: 54 - 57).




    العزَّة



    ومن ثمار التوكل: العزة، التي يحس بها المتوكل، فترفعه مكاناً علياً، وتمنحه ملكاً كبيراً، بغير عرش ولا تاج، وهي قبس من عزة المتوكَّل عليه، كما قال تعالى: (وتوكل على العزيز الرحيم) (الشعراء: 217)، (ومن يتوكل على الله فإن الله عزيز حكيم) (الأنفال: 49).


    فالمتوكل هنا عزيز بغير عشيرة، غني بغير مال، ملك بغير جنود ولا أتباع .


    أجل هو ملك، ولكنه من ملوك الآخرة، لا من ملوك الدنيا.



    ولذا كان بعض الصالحين يقول عن أمراء زمانه: اللهم أغننا عنهم، ولا تغننا بهم!


    إن العزة لا تطلب عند أبواب السلاطين، بل هي لا تطلب إلا من باب واحد ذكره القرآن فقال: (من كان يريد العزة فلله العزة جميعاً) (فاطر: 10).



    الرضا


    ومن ثمرات التوكل على الله "الرضا" الذي ينشرح به الصدر، وينفسح له القلب. قال بعضهم: "متى رضيت بالله وكيلاً، وجدت إلى كل خير سبيلاً".


    وسئل يحيى بن معاذ: متى يكون الرجل متوكلاً؟ فقال: "إذا رضي بالله وكيلاً".



    قال الشافعي:


    سهرت أعين ونامت عيون**في امور تكون او لا تكون..


    فادرأ الهم ما استطعت عن النفس**فحملانك الهموم جنون


    ان ربا كفاك بالامس ما كان**سيكفيك في غدا ما يكون



    الأمل



    من ثمرات التوكل: الأمل في الفوز بالمطلوب والنجاة من المكروه، وانقشاع الغمة، وانفراج الكربة، وانتصار الحق على الباطل، والهدى على الضلال، والعدل على الظلم.


    قال تعالى على لسان إبراهيم: (قال ومن يقنط من رحمة ربه إلا الضالون)



    وقال على لسان يعقوب: (يا بني اذهبوا فتحسسوا من يوسف وأخيه ولا تيأسوا من روح الله، أنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون) (يوسف: 87).



    إن المتوكل على الله يعلم أن الملك كله بيد خالقه ومدبر أمره، يفعل ما يشاء، ويحكم ما يريد، يؤتي الملك من يشاء، وينزع الملك ممن يشاء، ويعز من يشاء ويذل من يشاء، بيده الخير، وهو على كل شيء قدير .



    إن دوام الحال من المحال، وسيجعل الله بعد عسر يسراً، وسيطلع بعد كل ليل فجراً .



    ولــرب نازلة يضيق بها الفتى ذرعاً، وعند الله منها المخـرج


    ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فرجت، وكنت أظنها لا تفرج



    لا يأس مع التوكل، ولا توكل مع اليأس.



    وقال ايضا...


    توكلت في رزقي على خالقي**وأيقنت ان الله لا شك رازقي


    وما يك في رزقي فليس يفوتني**ولو كان في قاع البحار العوامق


    سيأتي به الله العظيم بفضله**ولو لم يكن من اللسان بناطق


    ففي اي شيء تذهب النفس حسرة**وقد قسم الرحمن رزق الخلائق؟


    التعديل الأخير تم بواسطة فلسطين الجريحة ; 09/11/2010 الساعة 10:16 PM

    :: الـتــوقــيـــع ::

    يا الله ,,")

    "


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    إلهي.. إني لمطرح ببابك..من لي سواك؟~♥
    المشاركات
    3,457
    شكراً
    571
    شكر 79 مرات في 14 مشاركات
    شراع اليقين:






    لما وصل نبي الله ابراهيم عند البيت الحرام ترك هاجر واسماعيل وكان المكان قفرا لاماء فيه ولا زرع ولا انسان وترك معها جرابا فيه تمر واناء به ماء،


    وما ان استدار عائدا فنادته هاجر:


    ياابراهيم هل تذهب وتتركنا فى هذا المكان الذى لا انيس فيه ولا زرع ولا ماء؟


    فلم يجب ، فعلمت انه امر الله قد قدره عليها وعلى وليدها فقالت:


    آالله امرك بهذا؟



    قال نعم، قالت هاجر وقد غشيتها السكينة والاطمئنان:


    والله ان الله لن يضيعنا ابدا





    انه



    اليقيـــــــــــــــــــن باللــــــــــــــه





    فإذا عظُمت الخطب ، واشتد الكرب فلا نجاة


    الا باللجوء الى اللــــــــــــــه






    قال ذي النون: اليقين هو النَّظرُ إلى الله في كلِّ شيء، والرُّجوع إليه في كلِّ أمر، والاستعانة به في كلِّ حال.



    وأورد الجرجانيُّ : أنَّ اليقين هو:


    ♦ طُمأنينة القَلْب، على حقيقة الشيءِ وتحقيق التصديق بالغَيْب، بإزالة كلِّ شكٍّ ورَيْب.





    كيف نكتسب اليقين؟؟






    أولًا: حب الله ورسوله صلى الله عليه وسلم بإخلاص وصدق، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كما في الصحيحين: (ثلاث من كن فيه وجد بهن حلاوة الإيمان من كان الله ورسوله أحب إليه مما سواهما وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله وأن يكره أن يعود في الكفر بعد أن أنقذه الله منه كما يكره أن يقذف في النار).




    ،


    ثانيًا: تدبر الآيات التي يحدثها الله في الأنفس والآفاق، التي تبين أنه حق، قال تعالى: }سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ{ «فصلت: 53»، ومن ذلك مشاهدة العبر التي تحدث للعصاة والطغاة، والتأملات في السماء والفلك وسائر مخلوقات الله عزوجل فإن هذه المشاهدات المصحوبة بالتدبر تورث علمًا وطمأنينة في القلب.


    ثالثا: العمل بموجب العلم، فاليقين ليس علمًا نظريًا فقط بل لابد من أن يصدقه العمل، والعمل بالطاعات والصالحات، يعزز اليقين ويرسخه.



    لليقين دلائل ومؤشرات





    أولا.:أن ما يضاد اليقين التلون وانقلاب المفاهيم والتصورات بحيث يكون الحق في وقت باطلا,ويصبح الباطلا في وقت آخر حقا, وما أجمل ما قاله الصحابي الجليل حذيفة بن اليمان لابي مسعود لما دخل عليه وقال له :


    اعهد الي ,فقال حذيفة:.ألم يأتك اليقين.؟!


    قال بلى وعزة ربي ..


    قال حذيفة : فاعلم أن الضلالة حق الضلالة أن تعرف ما كنت تنكر وان تنكر ما كنت تعرف واياك والتلون فإن دين الله واحد...




    ثانيًا: التعامل مع المصائب والابتلاءات بقلوب مطمئنة إلى موعود الله وصابرة على قضائه وقدره، ففي الحديث الحسن المروي عن ابن عمر رضي الله عنهما أنه كان إذا جلس مجلسًا لم يقم حتى يدعو لجلسائه بهذه الكلمات



    وزعم: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يدعو بهن لجلسائه" اللهم اقسم لنا من خشيتك ما تحول بيننا وبين معاصيك ومن طاعتك ما تبلغنا به جنتك ومن اليقين ما تهون علينا مصائب الدنيا اللهم أمتعنا بأسماعنا وأبصارنا وقوتنا ما أحييتنا واجعله الوارث منا واجعل ثأرنا على من ظلمنا وانصرنا على من عادانا ولا تجعل مصيبتنا في ديننا ولا تجعل الدنيا أكثر همنا ولا مبلغ علمنا ولا تسلط علينا من لا يرحمنا.




    ثالثًا:ألا يُرضي العبد الناس بما يسخط الله رغبة بما عندهم أو خوفًا منهم.



    رابعًا: الاعتقاد الجازم بأن الرِّزْقَ لا يسوقه حرص حريص، ولا يرده كراهية كاره، مع العلم بأن الإنسان لو هرب من رزقه كما يهرب من الموت، لأدركه رزقه كما يدركه الموت.



    خامسًا: ومن دلائل ضعف اليقين: أن يثق العبد بما في يده أكثر من ثقته بما في يد الله عز وجل.


    سادسًا: ومن دلائل ضعف اليقين: ضعف العمل بالطاعات والخيرات والاغترار بما عند الله مع عدم العمل.


    سابعًا: صدق التوكل على الله في الأمور كلها.



    ثامنًا: الخوف من الله وخشيته بالغيب حين يخلو الإنسان بمحارم الله.




    أما السؤال الذي يجب أن نفكر فيه ..هو :



    هل اليقين يقوى ويضعف .؟؟!





    ,قال الإمام محمد بن عبدالوهاب رحمه الله في كتاب التوحيد: اليقين يقوى ويضعف.


    ويرى شيخ الإسلام ابن تيمية أن كثيرًا من الناس لا يصلون إلى اليقين الكامل، ولو أتيح لهم من يشككهم لشكوا، ولكنهم ليسوا كفارًا ولا منافقين، بل ليس عندهم من علم القلب ومعرفته ويقينه ما يدرأ تلك الشكوك، ولا عندهم من قوة الحب للّه ولرسوله ما يقدمونه على الأهل والمال، وهؤلاء إن عوفوا من المحنة والفتنة وماتوا دخلوا الجنة لأن معهم من الإيمان ما ينجيهم، وإن ابتلوا بمن يورد عليهم شبهات توقعهم في التشكك، فإن لم ينعم اللّه عليهم بما يزيل تلك الشبهات، وإلا صاروا مرتابين، وانتقلوا إلى نوع من النفاق..



    أوجه اليقين






    وقالَ أبو بكر الورّاق : اليقين مِلاكُ القلب وبهِ كمالُ الإيمان وباليقينِ عُرِفَ الله وبالعقلِ عُقِلَ عن الله ،


    واليقين على ثلاثة أوجه .. ثلاثة أنواع .. يقين خبر ، ويقين دليل ، ويقين مشاهدة .


    لو فرضنا في جدار قال لكَ إنسان وراء هذا الجدار نار هذا الإنسان صادق عندك .. هذا يقين خبر .. بعد قليل رأيتَ الدُخان يتصاعد لا دُخان بِلا نار صار في عنّدنا دليل ، كان في معك يقين إخباري صار معك يقين استدلالي توجهّتَ نحو الجدار والتففت وراءَ الجدار فإذا النار تشتعل ، صار معك يقين شهودي ، من اليقين الإخباري إلى اليقين الاستدلالي إلى اليقين الشهودي.




    فاليقين إذاً أنواعٌ ثلاثة : يقين خبر سكون القلب إلى خبر المُخبر وتوثّقهُ به .. يعني إذا كان المُتكلّم صادقاً فأنتَ تثِقُ بكلامهِ وتُصدّقهُ فهذا يقينُ الخبر فإذا كان الله هو المُتكلّم خالق الكون وإذا كانَ هذا الكلامُ قرآن وإذا كانَ هذا الكلامُ حديثاً لرسول الله متواتِراً صحيحاً هذا يقين إخباري ويكفي المؤمن دليلاً أو دافعاً لتطبيق أمرِ الله أنهُ أمرُ الله ، الإنسان إذا بحث عن حِكمة لا بأس ليُعلّمَ الناسَ الحِكمة ولكن إذا أيقنَ أنَّ هذا أمرُ الله ولو لم يفقه الحِكمة يكفيهِ دافعاً إلى تطبيق أمر الله عزّ وجل .






    إذا توالى الهم ..وتتابع الغم ..فلا فارج له الا الله..


    فلنطرق باب الكريم في جوف الليل..


    أطرقه مع الركعات والسجدات بالدعوات والدمعات من خشيته..فلن يرد الله من يقف على بابه خائبا..


    فإنه يجيب المضطر اذا دعاه ..ويكشف السوء عمن ناداه


    "ففروا الى الله اني لكم منه نذير مبين" ..الذاريات .ايه 50



    إذا أردت أن تكون أكرم الناس فإتق الله ،
    وإذا أردت أن تكون أقوى الناس فتوكل على الله ،
    وإذا أردت أن تكون أغنى الناس فكن بما في يدي الله أوثق منك بما في يديك.




    إعداد :مجموعة الفجر البْاسم
    الشكر لكل أفراد المجموعة المباركة وجزاهم الله خير الجزاء
    والشكر موصول لفريق التصميم على الابداع الدائم
    التعديل الأخير تم بواسطة فلسطين الجريحة ; 11/11/2010 الساعة 07:19 PM

    :: الـتــوقــيـــع ::

    يا الله ,,")

    "


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    89
    شكراً
    8
    شكر 10 مرات في 7 مشاركات
    مشكوووووووووورة حبيبتي
    جزاكي الله خيرااااااااا
    الله يوفئك ويبعد عنك كل شرررررررررررررررر

    :: الـتــوقــيـــع ::

    سبحـــــــــاآن الله وبحمـــــدهـ ...سبحــــاآن الله العظيـــم..

    لآ إلـــــهـ إلآ أنـــــت...سبحـاآنك إنــــي كنتُ من الظالميــــــــن...

    صــلواآ على العدنــاآن ...(( اللهم صلِ على سيدنا محمـد))

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    الدولة
    لبــnــاn
    المشاركات
    2,227
    شكراً
    84
    شكر 887 مرات في 90 مشاركات
    ما شاء الله عنكم ،
    موضوع رائع ، و كبير و متشعب ..

    باركَ الله بكِ و بالمجموعة ..
    إن شاء الله لنا عودات [ بهمس ] هُنا !



    =)

    :: الـتــوقــيـــع ::

    نحن الثوار سبق أن أقسمنا أن نموت كلنا الواحد بعد الآخر ، و لا نستسلم أو نلقي السلاح ..

    إنني أؤمن بحقي في الحرية ، و حق بلادي في الحياة و هذا الإيمان أقوى من كل سلاح ..

    نحن لن نستسلم ! نموت ، أو ننتظر ..

    لئن كسر المدفع سيفي ، فلن يكسر الباطل حقي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الدولة
    عمان
    المشاركات
    1,246
    شكراً
    609
    شكر 124 مرات في 32 مشاركات
    جزاكم الله خيراً
    موضوع أكثر من رائع
    وشكراً جزيلا لمن قام على هذا العمل

    في ميزان حسناتكم بإذن الله

    :: الـتــوقــيـــع ::



    سـوريا ,, حمـــاكِ الله


  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    4,367
    شكراً
    273
    شكر 641 مرات في 78 مشاركات
    لوني مشرفة بثبتو و بنجمو و بحطوا بنر بالرئيسية من قد ما هو مميز و حلو

    بارك الله فيكِ أختي راااائع ")

    :: الـتــوقــيـــع ::

    ...



  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    إلهي.. إني لمطرح ببابك..من لي سواك؟~♥
    المشاركات
    3,457
    شكراً
    571
    شكر 79 مرات في 14 مشاركات
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سطوع الشمس مشاهدة المشاركة
    مشكوووووووووورة حبيبتي
    جزاكي الله خيرااااااااا
    الله يوفئك ويبعد عنك كل شرررررررررررررررر
    واياكٍ غاليتي ..

    انرتي السفينة بحضوركٍ يا بطة...

    :: الـتــوقــيـــع ::

    يا الله ,,")

    "


  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    إلهي.. إني لمطرح ببابك..من لي سواك؟~♥
    المشاركات
    3,457
    شكراً
    571
    شكر 79 مرات في 14 مشاركات
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فـَـاروقْ ، مشاهدة المشاركة
    ما شاء الله عنكم ،
    موضوع رائع ، و كبير و متشعب ..

    باركَ الله بكِ و بالمجموعة ..
    إن شاء الله لنا عودات [ بهمس ] هُنا !



    =)


    جزاك الله كل خير على مرورك الطيب..
    واساله تعالى ان يملئ قلبك بالاخلاص والتوكل عليه .
    اهلا وسهلا بك في أي وقت لتنيرنا بهمساتك أخي الكريم..

    :: الـتــوقــيـــع ::

    يا الله ,,")

    "


صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •